World’s Election

This subject has taken the world a step closer  towards revelutionary thoughts , if the president of the Untied States of America would be black , then we will never loose hope of finding a political party with declared programmes for the country to at least establish grounds for govermental work and long term plans .

I really think Obama will make it ,  I am not thinking about him as a savior , he is not The Neo of the new age , simply a revelutionary thought .

What could that affect this country if Obama made it , most of  our politicians are optimistic and they think Neo( Obama as a savior)  will allow us to breath again , and if we breath we might live  a little longer , but i personally don’t think much of the west to help in the progress of our country , they know we are a country of powerful men if allowed to be , but then men who are powerfull only when they are allowed to be are not.

Don’t gel all confused , we love the world to experince a new type of a falafel sandwich, the only one who will never change is our peacefull falafel resturant owner , God bless him …

 

THINK WITH ME…

It is getting boring

Jum3a Prayers

<!– @page { size: 8.5in 11in; margin: 0.79in } P { margin-bottom: 0.08in } –>

Friday , what a beautiful family day for everyone ( ok some people work) but it makes me feel good , having the traditional breakfast , yet we start getting ready for the prayers when we go out knowing it is compulsory to do it , the number of Muslims have decreased in Jumaa` prayers in the mosque next to my house , i my self have stopped going because i needed more action regarding the Khutbah( the jumaa` prayers speech ) and then i had to go because i was late , and i found out that it is very convenient to inter the mosque , it is not even crowded , I got a bit angry and wanted to point fingers , but then i thought , it starts from the beginning of the day to get start with , knowing that it is good to understand anything anyone says , being open minded enough to understand anything that is said to us .

The Speech is split into two parts the first is the main subject after the introduction full of Quran verses and Hadeeth , then comes the subject that is usually a good advise on some kind of manner , or a reminder of something we have forgotten , no matter how bad the imam is ( intellectually ) the speech is a good one , i think the problem is of how it is presented to the audience , they usually differ and that what effects the audiences presence .

So let’s think of something once said by Othman Bin Affan who ones stood up when he was in charge of the ummah and he said what you need is an imam that does more that an imam that says , he was right , but these days we are only sticking to small portions of deeds that an imam can do, not only to come and go and see him next Friday , all social and environmental issues are ok for him to do , we have an example a mosque in Amman started a campaign to recycle the papers and made contacts with the paper factory to help and it is spreading like a nice smell in the air.  Why not do such things , why not all the mosques have a website and a blog to allow Muslims negotiate everything the imam does ?

These thoughts are getting started somewhere in amman , and hopefully will spread around .

I hope there is a committee that gives Imams communication skills courses , and they should have intlectual tests every six months not only in Quranic verses recitation but also in things that are related with daily life , I think they should not be allowed to study Shareeaa` until they hold another BA degree…

Let’s hope we can reach a point where we can think in between the space of the split Friday prayers speech.

God’s Power of Attorney

Last night I took my wife to the hospital to check on the baby through ultra sound tests, usually i felt comfortable going to the Isra2 hospital for what they have a religious copy paste theme on them ( green color bearded doctors and etc..) the problem is that i didn’t know …

We entered the hospital to the emergency room , as we met the receptionist who was kind and told took information regarding my wife in order to send her to the right Dr. one who can run an ultra sound test, and see whether the baby is moving or not , he sends us to the emergency staff where they told us to go to the third floor without having any Idea what we want , we tried to explain yet they were too busy and confident that our help is only on the third floor and to make sure we don’t bother them anymore with our insistence they dropped us to the elevators. The problem is that I didn’t know …

Going to the third floor , there was a sign that says ” men are not allowed” I respected that and called the nurses , one came from 50 meters away trying to understand what is the problem , before even she reaches us , keeping her mind on the joke she was told a few seconds before ,as she walked to us , my wife got angry and asked her to hurry , she did and apologized she was nice . The problem was that I didn’t know …

Then my wife entered into the room where the Dr. was supposed to check on her as i was standing outside the section , they kept her on the bed for 15 min without even asking her what she was here for , ( remember I came through the emergency section) , she then went to them(finding out later that the bed is too dirty, and they told her it wasn’t their job to do that kind of test and again they sent us down , my wife walked and the stress started to show on her beautiful face . The problem is that I still didn’t know …

We went down and asked for my ID in order to leave and go to another hospital , where we can get better medical services , they called us , and there was this nurse who i told her what happened in a complaining manner (politely) and she made the ugliest face on earth as her two mouth ends were hanging to a three Kilos of ignorance moving down and she winged down opening her palms to the sky then away from her heart , I started to get angry .But I didn’t know.

They insisted to take us to the receptionist to fix the ” problem” and the purpose of the hospital visit was gone as they kept calling my wife “el mareeda” ( the patient) , and that nurse came to the phone making the same face again and called the Dr. who sent us back from the luxurious third floor to convince her assistant who was obviously a nurse calling her ” ya sister” … only then I realized the problem …

I screamed at them as if they were trying intentionally to stress my wife for going there , they were insisting to call her the patient , and that nurse kept giving us the face as if they never received a request as ours in their entire lives , and by the way why do we call the nurse “sister” it is similar to calling a Dr. in the hospital ” ya sheikh” and then why is it so hard to be smooth in the operations they do , and this is not the first time , we once had an accident and went there they totally fobbed us off  by bringing a surgent who is not specialized in plastic surgery when we asked them precisely for one , i expressed my feelings in a knightly manner ” imitating my dad’s stories” and suddenly as if i broke the code of ignorance , everything was fine , they sent us right where we want , and it was done not smoothly but we got the test ,saw the baby moving …

They have the Islamic theme , and people go there because it is connected with their beliefs , the problem is that they are using God’s effect on people’s hearts to make money , this applies on all the ” Islamic named institutions” i hope this doesn’t make me sound like an unbeliever , but the problem was that they rely on the name of Allah , and religion to get people in , but not to spread Allah’s word , were the hospitals where ” the sister” term was invented takes more care of their work to make others get the Idea without saying it…

It is really disappointing to know this , and it is really disturbing to be like that, this is like back in the middle ages in Europe when the catholic church was using God to make loads of money… How history repeats it self it is a circle , and we are living it…

قفوهم فانهم مسؤولون

بدأت ساعات ولدي تدق المجيء ، وطرق أبواب الدنيا (بإذن الله ورعايته له ولنا) ، وبدأت اشعر بالخوف اللذيذ الذي طالما  كان المطمأن لي هو وعد الله  بالرعاية والرزق. إلا أنني بدأت احتار في معاملة هذا المخلوق اللطيف الذي تحبه زوجتي كثيرا، فهل سأكون له مثلا واحدا أم اتنوع في التصرف تبعا لما هو موجود في هذه الدنيا منقادا الى اجواءها المختلفة ، هل أعطيه فرصة الاختيار كما ينصحني أبي(بشدة) أم اعطيه الطريق الذي توصلت اليه ، واوصيه بالاكمال لعله يفلح أكثر من جيلي الثائر على غزو الحضارات الغربية ، هل أوفر عليه الوقت في التركيز على خط انتاج واحد؟

تبارزت أنا وأبي اليوم لنقارن لانفسنا دون أن يسمع احدنا الاخر في هذا ، فقلت ” لقد اضعتم وقتا كثيرا في اعطاءنا فرصة الاختيار ، وكوننا لا نملك الخبرة فكانت طريقنا صعبة ، واضررت لاقامة ثورة على نفسي وما تعلمت لكي اثبت على ما أنا عليه ، وهذا ما أخذ مني طاقات هائلة الهتني عن الانتاج ، وفهمت الاساسيات التي الهيت عنها بعد ان بلي الوقت بالفوات، فما أنا الان الا منظر ، اقول وانصح بقدر ما أنا عليه قادر ، وما أنا الان الا رجل في الثلاثينيات من عمره لا يملك من الانجاز الاصلاحي الا ما رأى أو ما قرأ ، بينما لو كان لي خط واضح اسير عليه منذ صغري لما كان الوقت سيداهمني لأعلم انه الحق ، ” وعندها سألني اظنه كان مستهزءأ ” هل وصلت الى الحقيقة حظرتك؟” وعندها عرقلت بمفهوم فلسفي لأقول له أنني وصلت الى الطريق التي ستدلني على الحقيقة ، واليقين هو الموت. ولكني تجنبت الخوض في ذلك لما كان في الكرسي الخلفي من محاولات تهدئة لما أظهره والدي كأنها (مهاوشة). وقررت أن أكتب هذا لعلي اوصل الى فكرة جديدة، ان الجيل السابق قرأ كثيرا وعلم كثيرا وتجاوز حقائق كبيرة ليعتبرها من الامور المسلمات ، ليست الدينية فحسب ولكن ما هو ضروري لبناء مجموعة افكار تتناسب والوضع السياسي والاقتصادي المهزوم، وما بدى لنا من تاريخ جميل (لعله يتغير، ولن يتغير) ، وتعتبر من الفلسفة التي لن اصل اليها  الا بعد عمر طويل ، ويبقى السؤال هل ذلك ضروري للامة ؟ هل الفلسفة تجدي نفعا حين الاصرار على التراث والدين سيوفر على الامة الوقت المهدور في تعلم ما هو غير مجدي؟ هل فكرة تعلم  ما هو واسع ومريح للعقل ، يضفي الى التكاسل عما هو مطلوب منا؟  فماذا انتجو الى الامة ؟

لقد بدأت الثورة تمشي في عروقي ، فكل ما هو غير ضروري لا لازمة له، فالمعرفة الواسعة لا تعطي اية درجة من درجات الانتاج ، ونبقى نتكلم ونكلم حتى يذهب الفكر دون تطبيق واضح وسليم ، وتكون المصالح التي توصلنا اليها معقدة ، وترفض الحقائق البسيطة لكونها بسيطة حين نصبح فلاسفة؟

هذا هو قراري ، لن اضيع وقت ابني عبدالله في هذه الدهاليز ، وسأعطيه الفرصة للانتاج والعمل ليخدم هذه الامة طالما هو على قيد الحياة، ولن اطلب منه القراءة فقط ليكون يعلم بالشيء ، وانما العلم ليعمل به ، وما تبقى من علوم ستثير الجماهير فهو بغنى عنها. وهذه شهادتي

وجنود ابليس اجمعون

تواترت الاخبار عن بداية سقوط النظام العالمي الجديد، وبدأ الرئيس الامريكي جورج بوش يطمئن الناس أن الامور تحت السيطرة ، الامر الذي يبعد عن الواقع حين الصفون في شاشات البورصة العالمية (الحقيقية) ، ولعل الشجار يعلو بين افراد الاسرة الواحدة في القول بمرونة هذا النظام  ومدى القدرة على التملص من هذه الازمة التي اوقعت موالوها معها، والمقارنة بينه وبين النظام المصرفي الاسلامي الذي تضرر أيضا بهذه الازمة ، الا انه نجى منها بقدر تطبيقه الفعلي للنظام الاسلامي ، وهو الفارق الوحيد الذي ينادي بضرورة التملك الحقيقي للشيء قبل الاقراض أو التداول ، وليس كما في النظام العالمي الجديد الذي ينادي بضرورة سرعة التعامل مما يؤدي الى نسيان البضائع التي تم عليها التعاقد من سندات الملكية الحقيقية ، والانتقال الى التملك على الشاشات( مرادفها كلمة هواء ، لا شيء)  فما الذي يفسر انتقال كثير من البنوك الدولية لاستحداث نظام مصرفي اسلامي فيها ؟ هل هو الطلب في السوق أم لضرورة اقتصادية ملحة ؟ فلم يبقى من الوهم شيئا، ولكن بقيت عقول الناس معلقة بين القدرة على الانسياق وراء التحليلات البوشلية( من جورج بوش) أو الانفتاح على الواقع الاقتصادي الذي يدور في زوبعة تلتهم كل وهم اقتصادي ودعاية كاذبة.

من حدب واحد ينسلون

<!– @page { size: 8.5in 11in; margin: 0.79in } TD P { margin-bottom: 0in } P { margin-bottom: 0.08in } –>

الحزب: كل تنظيم سياسي يتألف من جماعة من الأردنيين وفقاً للدستور وأحكام القانون بقصد المشاركة في الحياة السياسية، وتحقيق أهداف محددة تتعلق بالشؤون السياسية والاقتصادية والاجتماعية، والعمل بوسائل مشروعة وسلمية“.


جرت محاولات كثيرة لانشاء أحزاب سياسية تحمل برامجا وسياسات واضحة للوصول الى المكان الذي يؤهلهم بالقانون لوضع مشروع حكومي طويل الامد لعله يتحقق ، ولدرء حكومات الاشخاص عن خارطة الطريق الوطنية التي تعمل للرقي بالعمل الوطني. إلا أن في هذه المرحلة اثبت شعبنا ايمانه بسياسة العموميات والمصطلحات المطاطة التي لا تغني من الجوع السياسي شيئا، وعليه فقد نجحت جماعة الاخوان المسلمين دون الحاجة لوضع برامج سياسية ، واستخدام المصطلحات العاطفية الرنانة في الدين لجمع العامة حولهم، الامر الذي حال دون التطور السياسي وادى بالنتيجة الى خلع الفاصل بين العمل التطوعي الخيري والسياسي التطوعي، مما ادى الى جعل القوة تكبر ولكن دون القدرة واقعية على تطبيق برامجها السياسية. إن هذا هو الحزب الوحيد في الاردن.

ونتيجة اعتياد شعبنا على طريقة الاخوان الاجلاء في جمع الناس حولهم ظهرت الكتلة الوطنية، التي وبذات الطريقة جمعت الناس الباقين، وها نحن علقنا مرة أخرى في ما يقال له ظاهرة محلات الشاورما( عدوة محلات الشاورما بعضها البعض فتجد عدة في ذات المنطقة) ومرة أخرى ودون تطور ؛  حماس وخلط في العمل دون برنامج ، مؤلفة جديدة تلخص الواقع السياسي .

السؤال هو ما البرنامج التفصيلي الذي سيدفعني للانضمام الى مثل هكذا تيار أو تلك جماعة ، وهل اذا رفضت الانضمام الى تلك أكفر أو الى هؤلاء اخون؟

لماذا الخوف من الاعلان عن البرامج؟ أم هي طبيعة شعبنا العزيز الذي يعتبر غير مؤهل سياسيا ؟



هل سمع احدكم بهذه الاحزاب؟

http://www.appstudies.org/chapter.asp?id=22&catid=22

لأحزاب السياسية الأردنية (1921-1950)[1]

اسم الحزب

سنة التأسيس

ملاحظات

أم القرى

1921

أحرار الأردن

1921

العهد العربي

1921

جمعية الشرق العربي

1923

الشعب

1927

اللجنة التنفيذية للمؤتمر الوطني

1928

الحر المعتدل

1930

أحرار الأردن

1931

العمال الأردني

1931

التضامن الأردني

1933

جمعية الشباب الوطني الأردني المثقف

1933

الوطني الأردني

1936

الأخاء الوطني

1937

اللجنة التنفيذية للمؤتمر الوطني

1944

جماعة الاخوان المسلمين

1946

جماعة الشباب الأحرار الأردنيين

1946

العربي الأردني

1946

النهضة العربية

1947

الشعب الأردني

1947


الأحزاب السياسية الأردنية: 1950-1956[3]

اسم الحزب

تاريخ التأسيس

ملاحظات
الجبهة الوطنية

1950

الشيوعي الأردني

1951

البعث العربي

1952

التحرير

1952

الاتحاد الوطني

1952

الجبهة الوطنية

1954

القومية العربي

-

القومي السوري

-

الوطني الاشتراكي

1954

الأمـة

1954

العربي الدستوري

1956

الأحزاب السياسية في الأردن (1989-2003)

الرقم التسلسلي

اسم الحزب

سنة التأسيس

1 حزب البعث العربي الاشتراكي الأردني

1993

2 الحزب الشيوعي الأردني

1993

3 حزب جبهة العمل الإسلامي

1992

4 حزب الشعب الديمقراطي الأردني حشد

1993

5 حزب المستقبل

1992

6 حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني

1993

7 الحزب التقدمي

1993

8 حزب البعث العربي التقدمي

1993

9 الحركة العربية الإسلامية الديمقراطية دعاء

1993

10 حزب العمل القومي (حق)

1994

11 حزب الجبهة الأردنية العربية الدستورية

1994

12 حزب الأحرار

1994

13 حزب اليسار الديمقراطي الأردني

تاريخ الاندماج 1995

14 حزب الأنصار العربي الأردني

1995

15 حزب السلام الأردني

1996

16 حزب الأمة

1996

17 حزب الأرض العربية

1996

18 الحزب الوطني الدستوري

1997

19 حزب الحركة القومية الديمقراطية الشعبية

1997

20 حزب العمل الأردني

1998

21 حزب الأجيال الأردني

1999

22 حزب الفجر الجديد العربي الأردني

1999

23 حزب النهضة الأردني

1999

24 حزب الخضر الأردني

2000

25 حزب حركة حقوق المواطن الأردنية حماة

2000

26 حزب الشغيلة الشيوعي الأردني

2001

27 حزب حركة لجان الشعب الأردني

2001

28 حزب الرفاه الأردني

2001

29 حزب الوسط الإسلامي

2001

30 الحزب العربي الأردني

2002

31 حزب الرسالة

2002

المصدر: وزارة الداخلية، دائرة الأحزاب السياسية، الأردن، 2003.