الكهراء. ماذا تريدون منا ؟

مثلي مثل جميع اهل الاردن ، اعمل جاهدا ليل نهار لاوفر لقمة العيش لاهلي وعائلتي الصغيرة ، فمنها الدفئ والطعام واللباس الدافئ. وانا رجل حر في عملي يمكنني العمل حتى ساعات متأخرة ، وهناك العامل صاحب الاختصاص الذي ليس لديه سوى عمله الماجور فيه شهريا ، وفي الاردن لا نملك الوقت لكي ننطلق الى اعمال اخرى لان صاحب العمل ( بمص دم عماله ).

تاتي حكومة الباشاوات لترفع على الشعب فاتورة الكهرباء ، في الشتاء البارد ضاربة عرض الحائط كل المشهد الاردني المتكون من ابطال ليس في اجسادهم الا ما يكفي لعائلته.

انا اشك بان اي من متخذي القرارفي البلد يقرأ التاريخ. فتلك الظروف التي يعزمون وضعنا بها هي ذات الظروف التي كانت ملكة فرنسا وملكها المسكين فيها، جاع الشعب فخرج من بيته ، عمل في ظروف قاسية ولم يتمكن من الاستمرار في الدفع فخرج ، ولم يعد الا بعد انتهاء ثورته.

الناس في الاردن كانوا مسمين بين مؤيد ﻷمظاهرات ومشترك ، وهناك المعارض لها ، اخشى على نفسي وبلدي ان بعد دفع الفاتورة الثانية من دورة الكهرباء نصبح جميعا غاضبون على ما يحدث ونخرج الى الشارع.

انتهوا ، واتركوا الناس تاكل ، لعل الله يجعل لكم مخرجا ويرزق الاردن.
*

3 thoughts on “الكهراء. ماذا تريدون منا ؟

  1. لقد أسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي. هذا منهج يقوم عليه المسؤولون في الأردن أن المواطن هو من عليه تعويض خزينة الدولة وأي خزينة أخرى، فالمنهج لا يتغير بتلك السهولة!

  2. أبو عبد الله السلام عليكم
    اشكرك على الملاحظة اعلاه
    الحكومة بيدها ادارة امور البلاد و هذه مسؤوليتها و بالتالي هي محاسبة على قراراتها و افعالها سواء برفع اسعار الكهرباء او اي قرار اتخذته خلال العقود و السنسن الماضية.
    السؤال: اين نتائج محاسبة الحكومة (و اقصد كل الحكومات و ليس الحالية فقط) و ماذا ترتب من هذه المحاسبة؟ الجواب بسيط: و لا شي:)
    آن الاوان لمحاسبة الحكومة بطريقة تضمن للمواطن نتائج واقعية و ملموسة و تنعكس مباشرة على المواطن. المواطن اصبح واعي جدا لتحركات الحكومة و قراراتها و لكنه للاسف يستعمل نفس الاسلوب التقليدي في مسائلته- عبر مجلس نواب هش و عبر وسائل اعلام اكثر هشاشة و الاسوأ عبر مجتمع مراهق لا همّ له الا كيف يقضي نهاره قبل النوم

  3. يسلم ثمك ابو عبدالله…

    انا أرى ان الحل الوحيد لدى “أصحاب القرار” بغض النظر من هم أصحاب القرار هو بايجاد صيغة منطقية لموارد دخل للاردن غير الضرائب والمساعدات الخارجية.

    يرحم ايام ما كانت الخضرة الاردنية احسن من كل المنطقة، والتعليم والصحة أفضل من بلاد برا.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>